الأسواق تترقب أربعه بنوك مركزيه هذا الإسبوع


dollar

الاربعاء سيعلن اكبر بنك في العالم (الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي) عن سياستة النقدية حيث من المتوقع أن يرفع البنك الإحتياطي الفيدرالي من معدلات الفائدة خلال الإجتماع بواقع ربع نقطة مؤية لتصل إلي 0.75% في اول رفع لة خلال العام بعد رفعها في ديسمبر 2015 وديسمبر 2016 بعد أن خلص اخر إجتماع للجنة السياسة النقدية للبنك الإحتياطي الفيدرالي في فبراير  علي إبقاء السياسة النقدية للبنك الاكبر في العالم دون تغيير والإبقاء علي معدلات الفائدة دون تغير عند مستويات 0.75% .

البيانات الصادرة بعض الإجتماع السابق كان لها الفضل في إرتفاع توقعات الاسواق بشان عملية رفع الفائدة في مارس حيث سجل مؤشر اسعار المستهلكين CPI المعني بقياس التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية إرتفاع بواقع 0.6% في يناير علي اساس شهري مقارنة بنمو بواقع 0.3% في ديسمبر. وإرتفع المؤشر الاساسي المستثني منة اسعار الغذاء والطاقة إلي 0.3% في يناير بوتيرة شهرية مقارنة بنمو بواقع 0.2% وعلي اساس سنوي إرتفع التضخم بواقع 2.5% في يناير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بعد إرتفاعة إلي 2.1% في ديسمبر . ليسجل التضخم اكبر زيادة في الولايات المتحدة الأمريكية منذ فبراير 2013 . سوق العمل الأمريكي اضاف حوالي 235 الف وظيفة في فبراير ليتم تعديل قراءة يناير بالرفع إلي 238 الف وظيفة . في المقابل تراجعت معدلات البطالة إلي 4.7% في فبراير فيما إرتفع متوسط الدخل في الساعة بواقع 0.2% علي اساس شهري ليتم تعديل قراءة يناير بالرفع إلي 0.2% .

 كل هذة البيانات بالإضافة لتحسن في قطاع سوق الاسكان وإعانات البطالة الأسبوعية وقطاع التجزئة والطلبيات المعمرة قطاع التصنيع ISM والعديد من القطاعات التي تشير اإي تحسن الإقتصاد الأمريكي في الربع الاول من العام الجاري .

تصريحات جانيت يلين وشهادتها الاولي في عهد الرئبس الأمريكي دونالد ترامب امام اللجنة المصرفية لمجلس الشيوخ شكلت دعماً للرفع الفائدة في مارس حيث اشارت يلين بان الإنتظار طويلاً قبل رفع معدلات الفائدة لن يكون قراراً حكيماً حيث انة سيؤدي إلي تسريع معدلات الرفع مستقبلاً وأن الفيدرالي ملتزماً بتحقيق اهداف التضخم والتوظيف اشارت يلين أن توقعات اللجنة باستمرار رفع الفائدة في 2017 تبدو منطقية . كل هذة التصريحات بالإضافة لتصريحات اغلب اعضاء الفيدرالي الأمريكي دعمت توقعات الاسواق بشان رفع معدلات الفائدة في مارس خاصة بعد توقعات الاعضاء في إجتماع ديسمبر حيث المح اعضاء الفيدرالي بان يرفع الفيدرالي الأمريكي من معدلات الفائدة في العام الجاري 2017 بواقع 3 مرات وعلية من المتوقع أن يرفع الفيدرالي الأمريكي الفائدة لاول مرة  خلال العام الجاري في مارس بواقع ربع نقطة حيث ترتقع توقعات العقود الاجلة الأمريكية في مارس باكثر من 90% .

يلازم إجتماع الفيدرالي الأمريكي المؤتمر الصحفي لرئيسة الفيدرالي جانيت يلين والتوقعات الإقتصادية لاعضاء الفيدرالي الأمريكي لتوقعات النمو والتضخم ومعدلات الفائدة وعلية ستتشكل حركة الدولار الأمريكي بناءً علي هذة التوقعات خاصة فيما إذا نظرنا أن الدولار الأمريكي يسعر في الاسعار الحالية عملية الرفع بواقع ربع نقطة باكثر من 90% .

الدولار الأمريكي يرتفع منذ الإجتماع الاخير في فبراير باكثر من 1.5% بعد إرتفاع باكثر من 2.50% خلال الاسبوع الماضي حيث يتداول المؤشر الذي يقيس اداء الدولار مقابل سلة من العملات (دولار إندكس) عند مستويات 100.90 مقارنة بمستويات 99.50 عند إجتماع فبراير .

بنك اليابان المركزي علي واجهة الاحدث :

الخميس في الجلسة الاسيوية سيعلن بنك اليابان المركزي عن سياستة النقدية حيث من غير المتوقع أن يغير البنك المركزي من سياستة النقدية خلال الإجتماع ومن المتوقع الإبقاء علي معدلات الفائدة دون تغيير عند المستويات الحالية واإابقاء علي حجم برنامج مشتريات الاصول بعد أن قرر بنك اليابان المركزي في اجتماعة بنهاية يناير بتصويت 7 مقابل 2 الإبقاء علي سياستة النقدية دون تغيير في اول إجتاع لة خلال العام الجاري حيث أبقي البنك علي معدل الفائدة علي المدي القصير عند مستويات السالب 0.1-% . وأبقي البنك علي برنامج مشتريات الاصول البالغ 80 تريليون ين بوتيرة سنوية . كما وصوت المسؤولون علي الحفاظ علي شراء السندات الحكومية اليابانية بحيث العائد علي السندات لل10 سنوات سيبقي عند مستويات الصفر .

البيانات الصادرة بعد البيان جاءت علي تباين حيث توسع الإقتصاد الياباني بواقع 0.2% في الربع الاخير من العام الماضي المنتهي في ديسمبر بعد توسع بواقع 0.3% في الربع الثاني فيما سجل الإقتصاد نمواً بواقع 1% علي اساس سنوي .  مؤشر اسعار المستهلكين CPI المعني بقياس التضخم في اليابان ارتفع بواقع 0.4% في يناير بمعدل سنوي مقارنة ب0.3% في ديسمبر بحسب بيانات مكتب الإحصاءات الوطني الياباني . وإرتفع المؤشر الاساسي المستثني منة اسعار المواد الغذائية بواقع 0.1% علي اساس سنوي لاول مرة منذ عام بعد تراجع بواقع 0.2-% في ديسمبر . وإستقر المؤشر الاساسي في طوكيو عند مستويات يناير عند 0.3-% .معدل البطالة في اليابان تراجع إلي 3% في يناير مقارنة 3.1% في ديسمبر لياتي مطابقاً للتوقعات . مؤشر إنفاق الاسر في ثالث اكبر اقتصاد عالمي في يناير تراجع إلي 1.2-% مقارنة بتراجع بواقع 0.3-% في ديسمبر .

سعر صرف الين الياباني في مستويات مرضية لصناع القرار في البنك المركزي حيث يتداول الين الياباني متراجعاًبحوالي 200 نقطة مقابل الدولار مقارنة بمستويات الإجتماع السابق وعلية هذا الامر سيعطي لصناع القرار فيالبنك بعض الاريحية في التعامل في إجتماع مارس خاصة وأن الإجتماع سيصدر بعد إجتماع الفيدارليالأمريكي بساعات الذي من المتوقع أن يرفع من معدلات الفائدة خلال الإجتماع .

الين الياباني وبعد أن تراجع مقابل الدولار خلال الاسبوع الماضي باكثر من 100 نقطة في تراجع للاسبوع الثاني علي التوالي وإغلاقة الجلسة الاخيرة عند مستويات 114.75 بعد أن إختبر مستويات 115.50 خلالالاسبوع يعود للإرتفاع مقابل الدولار في الجلسة الإفتتاحية اليوم الاثنينمتاثراً بتراجعات الدولار الأمريكي ويتداول الان عند مستويات114.35 مقابل الدولار  .

الاسواق تترقب إجتماع بنك إنجلترا المركزي :

الخميس ايضاً سيعلن بنك انجلترا المركزي عن سياستة النقدية وسط توقعات بان يبقي البنك علي سياستة النقدية دون تغيير والابقاء علي معدلات الفائدة دون تغيير عند مستويات 0.25% والإبقاء علي حجم برنامج مشتريات الاصول بعد أن أبقي بنك إنجلترا المركزي علي سياستة النقدية دون تغيير في إجتماعة الاول في العام 2017 في فبراير حيث صوت البنك بالإجماع علي الإبقاء علي معدلات الفائدة عند مستويات 0.25% . كما صوت البنك بالإجماع علي الإبقاء علي مشتريات الاصول عند مستويات 435 مليار جنية إسترليني علي ان يواصل البنك بسياستة النقدية الملائمة حتي تحقيق مستهدف البنك من التضخم البالغ 2% .

البيانات الصادرة بعد الإجتماع جاءت متفائلة حيث سجل  الإقتصاد البريطاني نمواً في الناتح المحلي الإجمالي في القراءة الثانية بواقع 0.7% في الربع الاخير من العام الماضي المنتهي في ديسمبر مرتفعاً بحوالي 0.1% بعد نمو بواقع 0.6% في التقديرات الاولية للناتج المحلي التي صدرت في يناير .  مؤشر اسعار المستهلكين CPI المعني بقياس التضخم في بريطانيا إرتفع بواقع 1.8% علي اساس سنوي في يناير مقارنة بارتفاع بواقع 1.6% في ديسمبر ليسجل المؤشر اعلي مستوياتة منذ يونيو 2014. فيما إستقر المؤشر الاساسي المستثني منة اسعار الغذاء والطاقة عند مستويات ديسمبر عند 1.6% . مؤشر الخدمات تراجع الي 53.3 في فبراير .

الحكومة البريطانية تترقب ايضاً تصويت مجلس العموم علي قرار مجلس اللورادات بعد أن صوت مجلس اللوردات البريطاني الاسبوع الماضي علي إعطاء صناع القرار بمجلس النواب الاولية في الموافقة علي خطة خروج بريطانيا من الإتحاد الاوربي قبل عرضها علي البرلمان الاوربي وعلية سيعاد مشروع القانون المعدل مجدداً إلي مجلس العموم الاسبوع الحالي للدراسة والتصويت علية مجدداً .

مع كل هذا الجدل القائم بشان الحصول علي الموافقة لبدء عملية تفعيل المادة 50 من إتفاقية لشبونةوالخروج من الإتحاد الاوربي الذي من المتوقع أن يتم تفعيلة بحسب تصريحات تيريزا ماي بنهاية مارس ومع إستمرار إرتفاعات التضخم من غير المتوقع أن يغير بنك إنجلترا المركزي من سياستة النقدية خلالالإجتماع الاسبوع الجاري .

الجنية الإسترليني يرتفع مقابل الدولار بحوالي50 نقطة ويتداول عند مستويات 1.2209 خلال الجلسة الإفتتاحية اليوم الاثنين بعد تراجع في اخر ثلاثة جلسات الاسبوع الماضي وخسارتة لحوالي 130 نقطةخلال الاسبوع عند إغلاق اخر جلسات الاسبوعالماضي عند مستويات 1.2168 .

المركزي الوطني السويسري سيعلن عن سياستة النقدية :

الخميس سيعلن البنك الوطني السويسري عن سياستة النقدية ومن المتوقع الإبقاء علي السياسة النقدية ومعدلات الفائدة دون تغيير خلال إجتماع مارس بعد بان قرر البنك الوطني السويسري الإبقاء علي سياستة النقدية التوسعية دون تغيير في إجتماع البنك في ديسمبر والحفاظ علي معدلات الفائدة عند مستويات 0.75-% والإبقاء علي معدلات الفائد علي الودائع لمدة ثلاثة شهور بين 1.25-% و0.25-% واشار البنك بانة سيواصل مراقبة تحركات الاسواق عن قرب مع الاخذ في الإعتبار العوامل المؤثرة علي تحركات الاسواق .

الفرنك السويسري يتداول علي إرتفاع بحوالي 30 نقطة مقابل الدولار عند مستويات 1.0075 في الجلسة الإفتتاحية للاسبوع بعد أن اغلق اخر جلسات الاسبوع الماضي الجمعة عند مستويات 1.0101 مسجلاً تراجعات اسبوعية بحوالي 20 نقطة خلال الاسبوع .