WORLDWIDEMARKETS المدونة

أفكار يومية للتداول

April 22nd, 2015 by Michael Maalouf
[embed]https://www.youtube.com/watch?v=kuXI_VQNbCA[/embed] [embed]https://www.youtube.com/watch?v=ppPALyj4zNs[/embed][embed]https://www.youtube.com/watch?v=kuXI_VQNbCA[/embed] [embed]https://www.youtube.com/watch?v=ppPALyj4zNs[/embed]
October 29th, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة : أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Markets MENA  www.marketsmena.com

التحليل الفني زوج يورو دولار EURUSD في سوق العملات فوركس Forex يوم الأربعاء 29/10/2014 - إنتظار قرار مجلس الإحتياطي الفدرالي الليلة

مازال زوج اليورو الأوربي مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD في سوق العملات فوركس Forex يتابع الإنتعاش الذي بدأه يوم أمس ومن المتوقع استمرار التصاعد فنيا خلال الساعات القادمه بإنتظار قرار الفائده من مجلس الإحتياطي الفدرالي الذي قد يدفع اسعار التداول للتذبذب قبل الإجتماع المقرر.

إتجاه التداول: جانبي للأعلى

نقاط المقاومه الرئيسيه اليوميه: 1,2765 + 1,2785 + 1,2825 + 1,2845

نقاط الدعم الرئيسيه اليوميه: 1,2730 + 1,2700 + 1,2664 + 1,2623

بالنظر الى الرسم البياني الساعي لتداولات زوج يورو دولار EUR/USD في سوق العملات فوركس Forex يلاحظ ارتفاع الزوج على المدى القصير بموجه صاعدة منذ منتصف الأسبوع الماضي وقد يستمر هذا الصعود خلال الساعات القادمه بإتجاه المقاومة التاليه عند 1.2785 التي إختراقها سيدفع الزوج لإختبار مقاومه سابقة هخلال الأسبوع الماضي عند مستويات 1.2844 . في حال تراجع الزوج خلال الساعات القادمه تحت مستويات الدعم 1.2704 وإغلاق ساعات تحتها هذا ينتج عنه كسر للترند الصاعد مما يدفع السعر لمزيد من التراجع بإتجاه مستويات الدعم 1.2664 والتي إختراقها سيدفع الزوج الى مستويات 1.2623 قاع الأسبوع الماضي.

76767676

بالنظر الى الرسم البياني اليومي لتداولات زوج يورو دولار EUR/USD في سوق العملات فوركس Forex يلاحظ إستمرار تداول الزوج تحت المتوسط اليومي 50 يوم الخط الأزرق وبمحاولة لإختباره ولكن التحليل الفني يشير الى إتجاه جانبي ولكن في حال إختراق التوسط 50 يوم قد يدفع الزوج لمزيد من الصعود بإتجاه مستويات 1.2995 حيث يتركز مقاومه رئيسيه. اما في حال تراجع الزوج نحو مستويات الدعم 1.2623 والإغلاق يومي تحتها سيدفع الزوج لإختبار قاع الزوج بدايه شهر اكتوبر عند مستويات 1.2500 على المدى القصير.

80808080

جميع الاراء تعبر عن راي صاحب المدونة وليس راي الشركة وهي تحاليل واجتهادات ولا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

ضيف المدونة : أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Markets MENA  www.marketsmena.com

التحليل الفني زوج يورو دولار ...

October 22nd, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

السلام عليكم ورحمة الله

في هذا الأسبوع يحتفل عالم الإقتصاد بصورة عامة و البورصة الأمريكية بصورة خاصة بمرور 27 عاما علي ذكري يوم "الإثنين الأسود" حين إنخفض السوق الأمريكي في حالة هستيرية جعلت مؤشر داوجونز الصناعي يفقد في يوم واحد 569 نقطة أو ما يعادل 25.3% من قيمته*

*ملحوظة : تم قياس النسبة من إغلاق الجمعة 16 أكتوبر 1987 حتى أدني سعر يوم الإثنين 19 أكتوبر 1987 إعتمادا علي مبدأ "متوسط المدي الحقيقي" Average True Range المستخدم لقياس النشاط الخاص بحركة الأسعار.

برما    1

ولكي نوضح قيمة هذا الحدث دعونا نتخيل أن مؤشر الداوجونز إنخفض بنفس النسبة خلال العام الحالي, فإن هذا يعني هبوط الداوجونز 4077 نقطة دفعة واحدة من إغلاق 16 أكتوبر 2014.

وعلي الرغم من هذه الواقعة الفريدة فإن السوق الأمريكي إستعاد من جديد عافيته و عاود الصعود خلال الأعوام التالية.

لقد فقدت الكثير من الشركات المهمة آن ذاك مكانتها الإقتصادية و لكن من بين الأسهم الخمسمائة المسجلة في مؤشر Standard & Poors 500 الأمريكي الذي يقيس أداء الشركات الرأسمالية الكبري مازال هناك 12 سهم موجودة حتى الآن. هذه الشركات أثبتت نفسها علي مدي السبعة و عشرين عاما المنصرمة و حققت طفرات إقتصادية كبيرة حيث بلغ متوسط إرتفاع هذه الأسهم الإثني عشر منذ 19 أكتوبر 1987 حتى أكتوبر 2014 21.000% أي 210 ضعف قيمتها في هذا اليوم.

ولكي نوضح مدي قوة هذا الإرتفاع فإن إستثمار مبلغ عشرة آلاف دولار شراء في أي من هذه الأسهم كان سيصنع لصاحبة ثروة اليوم تقدر بـ2.1 مليون دولارفي المتوسط! وهو اداء فوق الممتاز لو عرفنا أن أداء مؤشر الداو جونز أقل من 9 أضعاف قيمته خلال نفس الفترة.

يوضح الجدول التالي الطفرة السعرية للإثني عشرة سهم و كما نري منه فإن شركة United Health هي الأفضل أداء بينما شركة Constellation Brands هي الأقل أداء.

برما   2

إن الحكمة التى يمكن أن نستخلصها بعد فوات 27 عاما علي الذكري المريرة ليوم الإثنين الأسود هي "أن التاريخ يكتبه المنتصرون" كما في الحياة تماما. فالأسهم التى نفضت عنها غبار الهزيمة إستمرت و أثبتت أن الإستمرار في النجاح أهم من النجاح ذاته.

محمد البرماوي CMT

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

   

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

السلام عليكم ورحمة الله

في هذا الأسبوع يحتفل عالم الإقتصاد بصورة ...

October 8th, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

منذ عامين كنت قد كتبت بحث صغير عن خدمة Google trends وهي خدمة يقدمها محرك البحث العملاق جوجل حيث يعطيك إحصائية عن مدي البحث حول العالم عن كلمة محددة.

و بالأمس أثناء حديثي مع بعض أصدقائي تذكرت هذا الموضوع من جديد, و بالدخول علي الموقع وجدت أن جوجل طورت الخدمة كثيرا و أضافت لها مزايا جديدة.

و بما إننا نعيش في حالة من الكساد الإقتصادي قررت البحث عن كلمة "وظيفة" مرة باللغة الإنجليزية – Job - و مرة باللغة العربية.

فكانت النتائج كما كانت منذ عامين.

ALL_JOB_TREND

فالإتجاه العام لكلمة Job هابط كما وجدته منذ عامين و يمتاز بالموسمية حيث ينخفض البحث عن كلمة وظائف مع الإقتراب من شهر ديسمبر من كل عام.

لاحظ أن البحث عن كلمة وظائف بكثرة يعني وجود الكثير من العاطلين و العكس صحيح.

كذلك عندما بحث عن كلمة "وظيفة" باللغة العربية وجدت الوضع ما زال كما هو ,والإتجاه العام صاعد كدليل علي البطالة. وهو لا يحمل أي شكل موسمي مما يدل علي عشوائية حركة التوظيف داخل البلاد الناطقة بالعربية.

الجديد من جوجل ترند كان إضافة البلدان الأكثر بحثا عن الكلمة.

حيث وجدت أن أكثر البلاد التى تبحث عن كلمة job هي الهند , الفلبين و كينيا , أما أكثرهم بحثا عن كلمة "وظيفة" بالعربية هم السعودية ,عمان و مصر.

طبعا سأترك لكم التعليق علي النتائج كما تريدون و لكن السؤال الذي يشغل تفكيري الآن:

"إلي متى سوف يظل الأغنياء يزدادون غني و الفقراء يزدادون فقرا؟"....

محمد البرماوي CMT

 

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

منذ عامين كنت قد كتبت بحث صغير عن خدمة Google trends وهي خدمة يقدمها محرك البحث العملاق جوجل حيث يعطيك إحصائية عن مدي البحث حول العالم عن كلمة محددة.

و بالأمس أثناء حديثي مع بعض ...

September 12th, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

يمثل كلا من EGX30 أو المؤشر الثلاثيني و EGX70 المؤشر السبعيني للبورصة المصرية أهمية خاصة للمستثمرين من الناحية النفسية ,حيث يقوم الأول بدور الرقيب علي نشاط الأسهم الكبري بينما يقوم الثاني بدور الرقيب علي الأسهم المتوسطة.

و خلال الأيام القليلة الماضية من سبتمبر 2014 شهدنا هبوط حاد للبورصة المصرية في العموم وهو ما كان واضح علي المؤشر السبعيني و لكن مؤشر الشركات الرأسمالية الكبري لم يتأثر بهذا الهبوط مما أعاد لنا مشهد تكرر في الماضي وهو إستياء المستثمرين من المؤشر الثلاثيني و إحساسهم بأنه لا يعبر عن واقع السوق.

في هذا المقال سنحاول الإجابة علي سؤالين مهمين من الناحية العلمية وهي:

- هل هناك إرتباط من الناحية العلمية بين حركة المؤشرين أم أن الحركة بينهم مفككة و غير مرتبطة؟

- هل هناك شهور معينة نستثمر فيها داخل الأسهم الكبري و أخري نستثمر فيها داخل الأسهم المتوسطة؟

في الشارت التالي نري المؤشر الثلاثيني – الخط الأزرق – في الأعلي و المؤشر السبعيني – الخط الأخضر – في الأسفل و في المنتصف مؤشر قياس العلاقة بين الورقتين الماليتين وهو مؤشر Parson's Correlation Index.

بورصااا1

بالنظر للشارت نري أن العلاقة بين المؤشرين كانت فوق خط الصفر معظم الوقت وهو ما يدل علي إنها علاقة طردية إيجابية و في دراسة أخري أثبتنا أن هذه العلاقة يكون قيمتها فوق +80% لأكثر من 75% من الوقت.

لذلك فإن تحرك المؤشرين معا هو الأمر الطبيعي و المألوف و تفكك العلاقة بينهما كما يحدث حاليا هو أمر إستثنائي سرعان ما ينتهي. لذلك فنحن نعتقد أن العلاقة ستعود علي المدي المتوسط لشكلها الطبيعي إما بإرتفاع قيم المؤشر السبعيني أو بهبوط المؤشر الثلاثيني و تخليه عن إرتفاعاته القياسية الحالية.

الشارت التالي هو شارت شهري Monthly للمؤشر السبعيني و نري في النافذة العليا مقياس آخر مهم وهو مؤشر قياس القوة النسبية Comparative Relative Strength – CRS بين كل من EGX70 و EGX30.

بورصاااا2

يدل إرتفاع المؤشر علي تفوق المؤشر السبعيني علي المؤشر الثلاثيني كما حدث في أعوام 2008,2011 كذلك فإنخفاض المؤشر يدل علي تفوق المؤشر الثلاثيني علي نظيره.

من خلال قراءة مؤشر RCS يمكننا نري بوضوح أن مؤشر EGX30 حاليا في أقوي حالاته ضد مؤشر EGX70 حيث أن الإستثمار في الأسهم الرأسمالية الكبري علي مدي الأعوام الأربع الماضية كان هو الأكثر ربحية للمستثمرين.

في الجدول التالي نري مقدار التغير في قيم RCS بالشهور

بورصا ااا3

الجدول يوضح علي مدي الأعوام السبعة منذ تدشين مؤشر EGX70 الشهور التى تفوق فيها إداء المؤشر السبعيني – باللون الخضر و تلك التى تفوق فيها المؤشر الثلاثيني – باللون الأحمر.

تشير الدراسة السابقة إلي أن مؤشر EGX30 يميل للتفوق خلال كلا من شهري أبريل و مايو و كذلك خلال شهر ديسمبر.

بينما يميل المؤشر السبعيني للتفوق خلال شهري يونيو و يوليو و خلال شهر سبتمبر.

و بناء علي هذه الدراسة فإن الإستثمار في أسهم الرأسمالية الكبري يكون مُثمر خلال أبريل و مايو و ديسمبر في الغالب, بينما يمكننا التحويل إلي الأسهم المتوسطة خلال شهور يونيو و يوليو و سبتمبر.

الخلاصة

 

1- كلا من EGX30 و EGX70 علي علاقة إرتباط قوية و ما يحدث الآن من تفكك في هذه العلاقة لن يستمر كثيرا.

2 - الإستثمار في أسهم المؤشر الثلاثيني كان أكثر ربحية علي مدي الإعوام الأربع الماضية.

3- أبريل و مايو و ديسمبر هي أشهر الإستثمار في الشركات الكبري بينما يونيو و يوليو و سبتمبر هي أشهر الإستثمار في الشركات المتوسطة.

أتمني أن تكون هذه الحقائق العلمية الإحصائية عن البورصة المصرية مفيدة لحضراتكم مع أرق تحياتي و تمنياتي بدوام النجاح

محمد البرماوي CMT

 

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

يمثل كلا من EGX30 أو المؤشر الثلاثيني و EGX70 المؤشر السبعيني للبورصة المصرية أهمية خاصة للمستثمرين من الناحية النفسية ,حيث يقوم الأول بدور الرقيب علي نشاط الأسهم الكبري بينما يقوم الثاني بدور الرقيب علي ...

September 1st, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

في الأمثال العربية نقول عندما يحدث شئ ما ثلاث مرات علي التوالي أن "الثالثة ثابتة" – او تاتبة بالعامية المصرية – بمعني أن ثالث مرة تؤكد مصداقية الحدث, و بالأنجليزية نقول Third time's the charm.

إن رقم ثلاثة له سحر خاص في التحليل الفني لأسواق المال , فالموجة الثالثة من العد الموجي في نظرية إليوت هي أطول موجة دافعة, و إرتكاز خط الإتجاة علي ثلاثة نقط يدعمه ,و الكثير من أشكل الشموع اليابانية تحمل في مضمونها أهمية خاصة لرقم ثلاثة مثل شكل Three White Solders و The Tri - Star .

تعتبر نظرية موسمية الأسعار Price Seasonality واحدة من أهم نظريات التحليل الفني حيث انها ترسم لنا خارطة للطريق الذي من المرجح أن تسلكه الأسعار في المستقبل و ذلك بالإعتماد علي التحليل العلمي السليم لسلوك الأسعار في الماضي. و هناك العديد من رواد التحليل الفني الذين إعتمدوا علي هذه النظرية و إهتموا بها سواء في العصر الذهبي للتحليل الفني مثل W.D. Gann و Edgar Lawrence Smith أو في العصر الحديث أمثال Larry Williams , و Jake Bernstein  .

و قد تعلمنا من هؤلاء العديد من النماذج الموسمية عن السوق الأمريكي التى أثبتت نجاحها في الماضي, و إن كان يبدوا لي أن السوق الأمريكي لم يعد مهتم بهذه النماذج خلال 2014 بل إنه أصبح يسير عكسها مؤخرا.و لنناقش معا هذه الظواهر.

الظاهرة الأولي January Barometer

في كتاب Technical Analysis Explained للمحلل الفني العالمي Martin Pring يذكر لنا الكاتب ظاهرة مهمة تحدث خلال شهر يناير فعندما ترتفع الأسعار خلال الخمس أيام عمل الأولي من يناير ينتهي العام علي أداء جيد و قد حققت هذه الظاهرة نجاح ممتاز خلال الفترة من 1950 حتى 2000.

كذلك يذكر لنا الكتاب كقاعدة عامة أن صعود السوق الأمريكي في يناير يؤدي لصعود السوق ككل بقية العام.

ومن هنا جاءت المقولة الآتية عن السوق الأمريكي As January go the year will go أي حيث يذهب يناير يذهب السوق الأمريكي.

ولكن رغم سهولة هذه القاعدة يبدوا لي أن العكس قد حدث خلال 2014 فأول خمس أيام تداول إنتهت علي خسارة لمؤشر الداوجونز Dow Jones كما يوضح الشارت التالي و كان المفترض أن لا نري صعود في 2014 و لكن العكس قد حدث و هاهو الداو جونز أقدم مؤشرات أمريكا تاريخا يصل لقمة لم يراها من قبل متخطيا الحاجز النفسي عند 17000 نقطة.

 الثالثة 1

و في الشارت التالي نري هبوط مؤشر الداو جونز خلال يناير 2014 و الذي أعقبه صعود المؤشر بالتدريج ليتخطي حاجز الـ 17000

الثالثة 2

إذا فمؤشر الداوجونز خالف النظرية الموسمية للمرة الأولي فماذا عن المرة الثانية.

الظاهرة الثانية Sell in May

تقول أبحاث المحللين الفنيين المهتمين بالتحليل الموسمي للسوق الأمريكي Jeffery A. Hirsch & Yale Hirsch أن سوق الأسهم الأمريكي يميل للهبوط من مايو حتى إكتوبر من نفس العام ثم يعاود الصعود بعد ذلك حتى أبريل من العام التالي, و من هنا إنطلق المثل الطريف Sell In May & go away .

و لكن للمرة الثانية يخالف السوق الأمريكي تقاليده الموسمية, فبعد مرور شهر مايو بدأ الداوجونز في التحليق في الأفق مندفعا لقمم جديدة غير مسبقة كما نري بالشارت التالي

الثالثة 3

الظاهرة الثالثة  September Effect

أي أن شهر سبتمبر هو أضعف أشهر العام, فقد أثبتت الأبحاث أن شهر سبتمبر التى اجراها العديد من المحللين الفنيين لأسواق المال أمثل Thomas McClellan أن شهر سبتمبر من أضعف شهور العام أداء.

الثالثة 4

حيث يرجع البعض السبب وراء ذلك إلي أن شهر سبتمبر يعتبر نهاية موسم الإجازات من ناحية و بداية الإستعداد للمدارس وهو يكهل ظهر المواطن الأمريكي بالكثير من المصاريف – و أحب هنا أن أشير إلي أن التعليم الأمريكي ليس مدعوم من الحكومة بالكامل مثل بعض دولنا العربية – لذلك فكثير من صغار المستثمرين بهذا السوق يميلون لبيع الأسهم لسداد مصاريفهم حيث تعتبر الوراق المالية ثاني أصل سائل يمتلكه المواطن الأمريكي بعد الأموال التى في جيبه.

لذلك لو سألت أي محلل فني يستخدم الموسمية لتحليل السوق الأمريكي سيخبرك مباشرة بأن تبيع ما لديك من أسهم لأن السوق سينخفض , ولو كنت خارج السوق إقتنص هذا الإنخفاض لتكوين مراكز شرائية عند القيعان القادمة.

ولكن السؤال الآن هل سينخفض السوق في سبتمبر 2014 أم سيضرب السوق الأمريكي بالنظرية الموسمية عرض الحائط للمرة الثالثة مما يدفعنا للتشكيك في مصداقية هذه الأبحاث و إعادة النظر بها؟ إن الإجابة عن هذا السؤال ستثبتها الأيام القادمة ,فإما أن تثبت موسمية السوق الأمريكي نفسها أو تكون الثالثة ثابتة.

محمد البرماوي  CMT,

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

في الأمثال العربية نقول عندما يحدث شئ ما ثلاث مرات علي التوالي أن "الثالثة ثابتة" – او تاتبة بالعامية المصرية – بمعني أن ثالث مرة تؤكد مصداقية الحدث, و بالأنجليزية نقول Third time's ...

August 25th, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

الهند المارد الإقتصادي القادم

الشارت التالي مرسوم علي طريقة صديقي العزيز خالد سهيل

برماوي 25 اغسطس

الشارت من نوع الرينكو و قد إخترت أن يكون حجم الصندوق الواحد 200 نقطة , و كما ترون فقط وضعت علي الشارت سحابة الأيشوموكو و لا أخفي عليكم فأنا حاليا أقرأ كتاب عن هذه الأداة التحليلية الحديثة القديمة بعنوان Cloud Charts.

تعمل سحابة الأيشموكو بطريقة تشبة الدعم و المقاومة فعندما نكون فوق السحابة فهذا دليل علي صعود السوق و كل مرة تتلامس فيها الأسعار مع السحابة يكون لدينا فرصة للشراء. و العكس في حالة حركة الأسعار أسفل السحابة.

هذا الشارت مرسوم بأسلوب لوغاريتمي Logarithmic Scale و ذلك نظر للإرتفاع الجبّار لمؤشر السوق الهندي علي مدى الأعوام الثلاثة الماضية.

في الأسفل مؤشر Stochastic RSI وهو مؤشر تأرجح قوي و قد أوصي به Dr. Ehler عدة مرات في كتاباته نظرا لدقته في تحديد القمم و القيعان علي مدي الترند.

كما نري فالصعود كان قوي جدا و متماسك و في الجزء الأخير من الشارت بدا السوق حركة عرضية جديدة ربما تكون منطقة إرتكاز للمزيد من الصعود و ربما تكون بداية هبوط لسحابة الأيشموكو التى تمثل هنا دعم لمؤشر الهند.

الخلاصة أو الرسالة التى أريد قولها أن إقتصاد الهند القادم لا محالة و أن العالم يتغير من حولنا و من كان ضعيف في الماضي أصبح قوي في الحاضر فهل نحن في غفلة عن ذلك ؟

إعداد و ترجمة

محمد البرماوي  CMT,

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

 

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

الهند المارد الإقتصادي القادم

الشارت التالي مرسوم علي طريقة صديقي العزيز خالد سهيل

August 20th, 2014 by Michael Maalouf

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

درس في رسم الشارت -  خطوط الإتجاه الإحترافية تبدا غالبا من الفجوات السعرية

يقول "بيتر برانديت" Peter Brandt أن المبتدئين في دنيا التحليل التفني Technical Analysis يرسمون خطوط الإتجاه Trend Lines و القنوات السعرية معتمدين علي القمم و القيعان التقليدية , و لكن المحترفين يرسمون نفس الخطوط من نقاط أكثر إحترافية.

و لنأخذ مثال توضيحي علي  شارت التالي لعقود المستقبلية للمؤشر الأمريكي S&P500.

برماوي

في الغالب سيقوم المبتدئين في فن التحليل التقني برسم خطوطهم بدا من قاع نوفمبر 2012, ولكن في الحقيقة

فإن خطوط الإتجاه المهمة غالبا ما تنبع من الفجوات السعرية المهمة مثل الفجوة السعرية الموجودة يوم 2 يناير 2013 وهي من نوع الفجوات المندفعة Breakaway Gap ,وهي أيضا فجوة يومية ,أسبوعية,شهرية وسنوية إندفع منها السوق لأعلي و لم تتلامس معها الأسعار منذ ذلك الحين.

بإستخدام إطار زمنى يومي كما في الشارت بالأعلي يمكننا أن نرسم قناة سعرية واضحة الملامح حيث تجد الأسعار مقاومة واضحة لإختراق الحد العلوي للقناة , و السؤال الآن إلي أي مدي يمكن أن تنخفض الأسعار؟

يري "بيتر براندت" أن المنطقة ما بين 1905 إلي 1895 التى تقع بالقرب من حد السفلي للقناة السعرية تمثل مستهدف ممكن التحقق في المستقبل القريب, و ما يعزز وجهة نظره هو أن هذه المنطقة كانت تمثل مقاومة سابقة Resistance Zone و في الغالب فإن المقاومات السابقة تتحول في المستقبل لدعوم وهو ما يعرف في التحليل التقني لأسواق المال بأسم "تبادل أدوار الدعم و المقاومة".

في النهاية يحذرنا لنا "بيتر براندت" من النظر لرؤيته للسوق كنوع من التنبؤ أحادي الإتجاه و يذكرنا بأن التاجر الناجح يحمل دائما في حقيبته الإستثمارية سيناريو بديل في حالة الطوارئ.

إعداد و ترجمة

محمد البرماوي  CMT,

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة

 

ضيف المدونة: محمد البرماوي,CMT

درس في رسم الشارت -  خطوط الإتجاه الإحترافية تبدا غالبا من الفجوات السعرية

يقول "بيتر برانديت" Peter Brandt أن المبتدئين في دنيا التحليل ...

August 12th, 2014 by Susan

ضيف المدونة: محمد البرماوي

 

مما لاشك فية أن السياسة و الإقتصاد يتحركان بخطي متلازمة حيث تلعب السياسة دور كبير في التأثير علي الحياة الإقتصادية وهو ما حذي بالباحثين و المحللين التقنيين للتعرف علي تأثير دورة الحياة السياسية علي أسواق المال .

و كلنا نعرف دورة الرئاسة الأمريكية The Presidential Cycle و تأثيرها علي الإقتصاد حيث ينخفض  - أو يعتدل - السوق في العامين الأول و الثاني ثم يعاود الإرتفاع في العام الثالث. السبب في ذلك هو أن النخبة الإقتصادية المحيطة بالرئيس و الحزب الحاكم ستسعي في العام الثالث و الرابع لتعزيز موقفها حتى يحصل الرئيس علي فترة رئاسية ثانية.

و السؤال الآن ماذا يحدث لو حصل الرئيس علي فترة رئاسية ثانية ؟  (وقد رئينا ذلك يتكرر ثلاث مرات علي التوالي بدأ من الرئيس كلينتون ثم بوش الإبن و أخيرا أوباما).

هل سيختلف شكل دورة الرئاسة الأمريكية لو عزلنا الدورات التى يكون فيها الرئيس منتخب للمرة الثانية.

من المؤكد أن المسألة تحتاج لبحث و قد قدم لنا الباحث و المحلل الإقتصادي "توم ماكليللان" Thomas McClellan  النتائج في مقاله التالي حيث وضح لنا أن سلوك السوق عندما يحصل الرئيس الأمريكي علي فترة رئاسة ثانية يختلف عن سلوكة في الفترة الأولي.

فعندما يكون الرئيس في فترة رئاسته الأولي فهو يقضي عامية الأولين في إكتشاف حقيقة أن الوضع أسوأ مما كان يعتقد و هو ما يضع برنامجه الإنتخابي الذي روج له كحل وحيد لمشاكل البلاد في مأزق التنفيذ علي أرض الواقع. و بالتالي فإن المستثمرين يصابون بدرجة من الإحباط تنعكس علي إستثماراتهم في سوق الأأسهم خلال العام الأول و الثاني من فترة الرئاسة الأولي للرئيس الأمريكي. ولكن مع قدوم العام الثالث تبدأ النتائج في التغيير و تعود الثقة للمستثمرين مع حدوث تقدم ملحوظ في أداء البرنامج الرئاسي.

ولكن عندما يفوز الرئيس بدورة رئاسة ثانية فالوضع يختلف نوعا ما ,فعندما يفوز الرئيس بفترة رئاسة ثانية فهو عادة لا يمر بمرحلة إكتشاف الحالة الإقتصادية و السياسية العامة للبلاد و لكنه يستمر في تنفيذ خطته بثبات و بالتالي فالعام الأول و الثاني من الفترة الثانية يكونان عامي إرتفاع للسوق الأمريكي.

الشارت التالي يوضح دورة الرئاسة الأمريكية حيث أن الخط الأخضر يمثل دورة الرئاسة للفترة الأولي فقط و الخط باللون البني يمثل دورة الرئاسة للفترة الثانية.

Pres_Cycle_1st_2nd_terms

في الشارت السابق سنلاحظ بوضوح إن العامين الأول و الثاني متعاكسان عندما يتعلق الأمر بكون الرئيس الأمريكي في فترة رئاسته الأولي أم الثانية.

فعندما يكون الرئيس الأمريكي في فترة رئاسته الأولي يرنفع السوق حتى نوفمبر من عام الرئاسة الأول ثم يبدأ الهبوط حتى صيف العام الثاني ثم يعاود الإرتفاع من جديد.

لكن لو كانت دورة الرئاسة الثانية ففي الغالب يحدث العكس حيث يستمر السوق في الإرتفاع من العام الأول حتى صيف العام الثاني .

و بالنظر للشارت السابق سنجد الكثير من التوافق بين شارت دورة الرئاسة الأمريكية لفترة الرئاسة الثانية و بين ما يحدث حاليا داخل أسواق المال خصوصا و إننا علي بعد شهور قليلة من إنهاء العام الثالث من رئاسة "أوباما".

الشارت التالي يوضح الخريطة الزمنية الموسمية للعام الثالث من دورة الرئاسة الأمريكية حيث تقول لنا هذه الخريطة أن السوق يفضل الصعود من بداية العام و حتى شهر يوليو ليكون قمته السنوية ثم يبدأ في الهبوط بعد ذلك حتى يأتي القاع قرب تاريخ 10 سبتمبر و لكن السوق يسير بصورة عرضية لفترة من الزمن تصل لشهر تقريبا تعرف في التحليل التقني بفترة التجميع Accumulation Phase بعدها يبدأ الإرتفاع من جديد.

PCP_2nd_Term_Aug2014

إن مقارنة الوضع الراهن لسوق المال يخبرنا بأن السوق يتبع دورة الرئاسة الأمريكية بصورة جيدة, و بالتالي فإن "توم ماكليللان" يتوقع أن  الهبوط الحالي سيستمر حتى سبتمبر ثم سيدخل السوق في مرحلة تجميع تستمر قرابة الشهر قبل معاودة الصعود من جديد.

إعداد و ترجمة

محمد البرماوي  CMT

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة فيها

 

ضيف المدونة: محمد البرماوي

August 6th, 2014 by Susan

ضيف المدونة: محمد البرماوي

هناك فرق كبير بين التاجر و المحلل الإقتصادي

التاجر لدية خطة و ما علية سوي أن يلتزم بها لينجح.

أما المحلل الإقتصادي فلدية اداوت فنية يستخدما لتوقع الحركة القادمة.

وظيفة المحلل الإقتصادي هي وضع الإحتمالات للإتجاه العام القادم وهو أشبة بالإستشاري الخبير الذي يساعد صانع القرار.

بالنسبة للذهب فقد ذكرت في تقريري في يناير 2014 أن هذا العام هو عام الذهب.

حاليا الذهب مرتفع عن بداية العام +7% بينما الداو جونز منخفض -1% و مؤشر s&p500 +3% و الدولار إندكس +1%

أي أن من إستثمر في الذهب منذ بداية العام حقق عائد أفضل ممن إستثمر في مؤشرات سوق الأسهم الأمريكية.

الوضع الراهن من إنخفاض مؤشرات الأسهم الأمريكية منذ نهاية يوليو يخبرنا بأن الذهب سيشهد بعد الإرتفاع في الفترة المقبلة علي إعتبار أن العلاقة بين الإثنين تميل لأن تكون عكسية علي المدي البعيد.

الشارت الأول يوضح الوضع الراهن و تفوق الذهب من حيث الأداء.

الشارت الثاتي يوضع تنبؤ نماذج المحاكاة بإستخدام الشبكات العصبية الإلكترونية Artificial Intelligence لما سيحدث في للداوجونز حتى نهاية العام.

الشارت الثالث هو تنبؤ لما سيحدث للذهب بفنس الطريقة.

sc

djia

gold

تحياتي

محمد البرماوي,CMT

جميع الآراء تعبر عن رأي صاحب المدونة وليس رأي الشركة، وهي تحاليل واجتهادات لا تتحمل الشركة مسؤولية دقة المعلومات الواردة فيها

ضيف المدونة: محمد البرماوي

هناك فرق كبير بين التاجر و المحلل الإقتصادي

التاجر لدية خطة و ما علية سوي أن يلتزم بها لينجح.

أما المحلل الإقتصادي فلدية اداوت فنية يستخدما لتوقع الحركة القادمة.

وظيفة المحلل الإقتصادي هي وضع الإحتمالات للإتجاه العام ...